ما هي أفضل المدن للإقامة في فرنسا

لطالما أفضل المدن للإقامة في فرنسا وجهةً للكثيرين سواءٌ بهدف العمل أو الدراسة أو السياحة، ومن المعروف عن المدن الفرنسية أنها مدنٌ عريقةٌ وجميلةٌ ومليئةٌ بالحياة، تجذب القادم إليها بسحرها الغربي لتجعل للإقامة في كل مدينةٍ منها طعمًا مميزًا.

يختلف الأشخاص في ذوقهم بإختيار المدن كما يختلفون في ذوقهم في الطعام، فمنهم من يفضل الأماكن الهادئة البعيدة عن الصخب ومنهم من يعشق أجواء المدن المليئة بالحياة، كما يختلف ميلهم للإقامة في هذا المكان أو ذاك بحسب طبيعة عملهم أو الهدف من زيارتهم.

6 من أفضل المدن للإقامة في فرنسا

هناك العديد من الأمور التي يأخذها الناس بعين الاعتبار عندما يقررون الإقامة في هذه المدينة أو تلك، ويُعتبر توفر فرص العمل وانخفاض تكلفة المعيشة من أهمها، إضافةً للمناظر الخلابة والطبيعة الجميلة والهواء النقي التي تؤخذ بعين الاعتبار عندما يكون الهدف من الزيارة السياحة فقط، ومن أفضل المدن للإقامة في فرنسا نذكر:

1- مونبلييه وجهة الباحثين عن العلم

تقع مدينة مونبلييه على ساحل البحر الأبيض المتوسط جنوب فرنسا، وتُعرف بأنها مدينة العلم ومن أفضل المدن للإقامة في فرنسا للطلاب وباحثي العلم، فهي تضم ثلاث جامعاتٍ وثلاث كليات من بينها أول وأشهر كلية طب في فرنسا.

 تضج مدينة مونبلييه بالحياة و تمتاز بأسعارها المتوسطة من حيث إيجارات المنازل وأسعار السلع والمواد التموينية، تستضيف سنويًا العديد من المهرجانات و المعارض والحفلات الموسيقية، بالإضافة لاحتوائها على العديد من البارات والمطاعم والمقاهي.

2- مرسيليا وجهة المغتربين

تعد مرسيليا من أكبر المدن الفرنسية حيث يبلغ عدد سكانها 1.7 مليون نسمة، تطل على البحر الأبيض المتوسط وتشتهر بميناء مرسيليا وهو أكبر ميناءٍ في فرنسا، فإذا كنت تبحث عن الأجواء الفرنسية الخالصة ولكنك لا تملك ما يكفي من المال للتوجه إلى باريس فإن مرسيليا هي وجهتك الصحيحة وخيارًا رائعًا ومن أفضل المدن للإقامة في فرنسا.

تحتوي مرسيليا العديد من المتاحف والمنشآت السياحية مما جعلها وجةً سياحيةً هامةً للكثيرين، وقد تطور مطار مرسيليا مؤخرًا وأصبح وجهةً لشركات الطيران ذات الميزانية المحدودة.

3- بوردو مدينة النبيذ

تُعرف بوردو بأنها الوجهة الأكثر شهرةً لعشاق النبيذ حول العالم، ولكن هناك العديد من الأسباب الأخرى التي تجعلها وجهةً لعددٍ كبيرٍ من الأشخاص ومن أفضل المدن للإقامة في فرنسا بالإضافة إلى نبيذها المميز، فهي مدينةٌ هادئةٌ ذات مناخٍ معتدلٍ وتكلفة الحياة فيها منخفضة مقارنة بـ باريس و ليون.

تحتوي بوردو دار أوبرا شهير وأسواقًا مزدهرةً، كما أنها توفر فرص عملٍ جيدةٍ  بسبب اقتصادها القوي وهو ما جعل منها وجهةً للكثير من الشباب.

4- ليون العريقة

إنها من أقدم المدن في العالم ومن أفضل المدن للإقامة في فرنسا، كما أنها من أكبر المدن الفرنسية، تشتهر مدينة ليون بمطاعمها العريقة كما أنها تحتوي أسواقًا تجارية بمميزاتٍ عالمية، وهي وجةُ ممتازةُ للأشخاص الذين يرغبون ببدء مشاريع تجارية حديثة.

أما بالنسبة لعشاق السفر فهي وجهةُ مميزةُ قريبةٌ من البحر المتوسط وجبال الألب.

5- تولوز مدينة التنوع

تتميز تولوز بمناخها المتوسطي المعتدل و بتنوعٍ ثقافي كبير ومن أفضل المدن للإقامة في فرنسا، فهي مقصدٌ لأشخاص من جنسياتٍ مختلفةٍ حول العالم، كما أنها رابع أكبر مدينة في فرنسا.

تستقطب تولوز المهندسين من مختلف أنحاء العالم، فهي مركز الفضاء في قارة أوروبا، كما أنها تحتوي العديد من كليات الهندسة.

6- رين وجهة ذوي الدخل المحدود

هذه المدينة مناسبةٌ جدًا للوافدين الجُدد ومن أفضل المدن للإقامة في فرنسا لذوي الدخل المحدود لأن تكلفة المعيشة والسكن فيها منخفضة نسبيًا.

تحتوي مدينة رين تجمعًا كبيرًا من المغتربين من مختلف أنحاء العالم وهي الوجهة المفضلة للبريطانيين، تشتهر بوسط المدينة القديم و بمأكولاتها البحرية الشهية، وتتميز رين بمناخٍ حار في الصيف ممطر وبارد في الشتاء.

إيجابيات وسلبيات الحياة في فرنسا

للحياة في فرنسا -شأنها شأن أي دولةٍ أخرى- إيجابيات وسلبيات عديدة:

إيجابيات العيش في فرنسا

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الكثير من الأشخاص يتركون بلدهم الأم وينتقلون للعيش في هذه الدولة العريقة منها:

  • فرنسا واحدةٌ من أقوى دول الاتحاد الأوروبي، كما أن الحصول على إقامةٍ للعيش فيها يُمكّنك من الحركة بحرية في مختلف دول اوربا.
  • الدراسة مجانية في الجامعات الحكومية الفرنسية؛ لذلك فقد استقطبت جامعاتها العريقة العقول من مختلف أنحاء العالم.
  • توفر المدن الفرنسية خيارات متنوعة تلبي بالتأكيد هدفك من الزيارة وميزانيتك.
  • يتميز الريف الفرنسي بهوائه النقي ومناظره الخلابة مما جعله هدفًا للأشخاص الباحثين عن الراحة بعد التقاعد.
  • الاقتصاد الفرنسي واحدٌ من أقوى الاقتصادات العالمية لذلك فقد أصبحت هدفًا للمستثمرين حول العالم.

سلبيات العيش في فرنسا

كغيرها من دول العالم فإن هناك مجموعةٌ من الأسباب قد تدفعك للتفكير مليًا قبل الانتقال والعيش فيها منها:

  • ضرورة إتقان اللغة الفرنسية بشكلٍ جيدٍ قبل البدء بممارسة أي عمل.
  • معدل البطالة فيها مرتفع إلى حدٍ ما.
  • تكاليف الحياة في المدن الفرنسية الكبيرة كالعاصمة باريس مرتفعة.

يُشكل الانتقال للعيش في فرنسا حلمًا للكثير من الشباب وحتى للأشخاص الذين بلغوا سن التقاعد، لذلك فإن معرفة أفضل المدن للإقامة في فرنسا والاطلاع على إيجابيات وسلبيات الحياة فيها أمرٌ مهمٌ للغاية.

المصادر 1 2

اترك ردّاً